كل ما هو متاح علي الانترنت من شروحات وبرامج وجميع ما تبحث عليه معنا كل يوم جديد

آخر المواضيع

بحث

السبت، 20 أبريل 2019

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة 







الصلاة عماد الدين وهي تاني اركان الاسلام حيث جاء عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "بني الاسلام على خمس، شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله، واقام الصلاة، وايتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع اليه سبيلا ".
فرضت الصلاة في مكة قبل هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم الى المدينة النورة في السنة الثانية قبل الهجرة خلال الاسراء والمعراج، والصلاة فرض على كل مسلم بالغ وعاقل ذكرا كان او انثى.
الصلوات المفروضة خمس وهي صلاة الصبح، الظهر، العصر، المغرب، والعشاء.
البعض من دلائل الصلاة من القران الكريم
قال تعالى   "الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ" سورة البقرة الاية 3
قال تعالى "وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ" سورة البقرة الاية 43.
قال تعالى:    "وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ" سورة البقرة الاية 45
قال تعالى   "وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرائيلَ لا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلاً مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ" سورة البقرة الاية 83

البعض من دلائل الصلاة من السنة:
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "فرضت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به خمسين صلاة ثم نقصت حتى جعلن خمساً ثم نودي يا محمد إنه لا يبدل القول لدي وأن لك بهذه الخمس خمسين"(رواه البخاري ومسلم).
عن بريدة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر"
عن عبد الله بن عمرو- رضي الله عنهما- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر الصلاة يوماً فقال: "من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاة يوم القيامة ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة وكان يوم القيامة مع قارون وهامان وفرعون وأبي بن خلف"(أخرجه ابن حبان فى صحيحه).
شروط وجوب الصلاة: الاسلام، العقل، البلوغ
شروط صحة الصلاة: الطهارة، استقبال القبلة، النية، ستر العورة، العلم بالكيفية، ترك مبطلات الصلاة واخيرا دخول الوقت

نظرا لكون هذا الشرط الاخير (دخول الوقت) شرطا من شروط صحة الصلاة، قررنا تقديم مقالتنا هذه نشرح فيها كيفية معرفة اوقات الصلاة اذا تعذر سماع الاذان في الاماكن المتواجدين فيها، حيث ستجدون في هذه المقالة  شرحا لكيفية معرفة دخول وقت الصلاة، معرفة وقت دخول الصلاة وانت في الصحراء، معرفة اوقات الصلاة من حركة الشمس واخيرا كيفية تحديد اوقات الصلاة دون النظر الى الساعة



معرفة دخول وقت الصلاة

مِنَ الوَاجِبِ خَمْسُ صَلَوَاتٍ فِى اليومِ واللّيْلَةِ.
الشرح: أنه يجِبُ على المسلِمِ خَمْسُ صلواتٍ فى كُلِّ يومٍ وليلة، ولا صلاةَ واجبةٌ غيرَ هؤلاء الخمس -يعنى وجوبَ عينٍ-. وأداءُ هذه الصلوات أفضلُ الأعمال بعد الإيمان بالله ورسوله، وتركُهَا ذنبٌ عَظِيمٌ يجعَلُ الشخصَ قريباً من الكفر، حفظنا الله من ذلك.
الظُهْرُ: وَوَقْتُهَا إذا زَالَتِ الشمسُ إِلَى مَصِيرِ ظِلِّ كُلِّ شىءٍ مِثْلَهُ غَيْرَ ظِلِّ الاستواء.
الشرح: أنه مِنَ المهم معرفةُ كيفَ تَدخُلُ أوقاتُ الصلوات وكيف تخرُج. فوقتُ الظهر يَبْتَدِئ أولَ ما تميلُ الشمس ولو أَخَفَّ الميل عن وسطِ السماء إلى جهةِ المغرب. وبيان ذلك أنّ الشمسَ تَطْلُعُ مِنَ المشرق ثم تتحرك حتى تَصِل إلى وسطِ السّمَاء فإذا وَقَفْتَ فى تلك اللحظة فى البلاد الشمالية مثلاً متوجهاً إلى الجنوب تكونُ الشمسُ بين عينيك ويكونُ ظِلُّ الشىء أقْصَرَ ظِلٍّ له فى ذلك اليوم؛ هذا الوقت-أى عندما تكون الشمسُ فى وسط السماء-يقال له: وقتُ الاستواء وفى ذلك الوقت لا يكون الظهرُ قد دخل بعد. لكن بعد ذلك أولَ ما تَميل الشمس ولو قليلاً عن وسطِ السماء إلى جهةِ الغرب يكونُ دَخَلَ الظهر. ويبقى وقتُ الظهر إلى أن يصيرَ طول ظِلّ الشىء مساوياً لطولِ الشىء نفسِهِ مع زيادَةِ طولِ ظِلِّ الاستواءِ عليه. مثال ذلك إذا كان هناك خَشَبَة قائمة طُولُهَا ثلاث أقدام، فلما صارت الشمس فى وسط السماء كان ظِلُّ هذه الخَشَبَة قَدَمًا واحدةً. فعندما يَصير فى ذلك اليوم طولُ الظِل أربعَ أقدام يكون انتهى وقت الظهر، وبعد ذلك يبتدئ وقتُ العصر.
والعصرُ: ووقتُهَا مِنْ بَعْدِ وَقْتِ الظُّهْرِ إِلى مَغِيبِ الشمسِ.
الشرح: أن وقت العصر يستمر من بعدِ انتهاء وقت الظهر إلى أن يغيبَ كاملُ قُرْصِ الشمس. فإنْ كُـنْتَ لا تستطيعُ رُؤيةَ قُرصِ الشمسِ فى الجهةِ الغربية يُعْرَفُ ذلك بزوال الشُّعَاعِ من رءوس الجبال وبإقبال الظلمة من المشرق. وذلك لحديث: “إذا غابت الشمسُ من ههنا وجاء الليل من ههنا-وأشار بيده إلى المشرق- فقد أفطر الصائم” رواه مسلم.
والمغرِبُ: وَوَقْتُهَا مِنْ بَعدِ مَغِيبِ الشمسِ إلى مغيبِ الشَفَقِ الأَحْمَر.
الشرح: أنَّ وقتَ المغرب يَبْتَدِئ بعد انتهاءِ وقتِ العصر مباشرةً، ويستمر إلى أن يغيب الشفقُ الأحمر من الأفق الغربىّ. فإن كنتَ لا تستطيعُ رؤيةَ الأفق الغربى يُعْرَفُ غياب الشفق بظهور النجوم الصغيرة بكثرة فى السماء، يعنى عندما تظهر هذه النجوم بكثرة يكون هذا علامةً على أن الشفق الأحمر قد غاب قبل ذلك.
والعشاءُ: ووقتُهَا مِنْ بعدِ وقتِ المغرب إلى طلوع الفجر الصادق.
الشرح: أنَّ وقْتَ العشاء يبتدِئ مباشرةً بعد انتهاءِ وقتِ المغرب، ويستمرُ إلى طلوعِ الفجر الصادق الذى هو بياضٌ معتَرِض يطلُعُ فى الأُفْق الشرقىّ، يَبْدَأُ أولَ ما يظهر دقيقاً ثم يزدادُ وينتشرُ شيئاً فشيئاً إلى أن تَطْلُعَ الشمس. فبمجرد طلوع هذا البياض ينتهى وقت العشاء ويبتدئ وقتُ الصبح.
والصبحُ: ووقتُها مِنْ بعدِ وقتِ العشاءِ إلى طُلُوعِ الشمس.
الشرح: أن وقتَ الصبح يبدأ مباشرةً بطلوع الفجر، ويستمرُ إلى أن تطلُعَ الشمسُ، أى حتى يطلُعَ أوّلُ جُزءٍ مِنَ الشمسِ. فإنْ كانت جبالٌ تحول بينَك وبين الأفق الشرقى تُقَدِّر أَنَّه لو لم تكن هذه الجبال متى يكونُ طُلُوعُ الشمسِ أى متى يظهر أول جزء من قُرصِ الشمس، وتَبْنِى على ذلك.

فتجبُ هذه الفروضُ فى أوقاتِها على كل مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ طاهرٍ.
الشرح: أن معرفةَ هذه الأوقات وإيقاعَ الصلاةِ فيها لا قَبْلَهَا ولا بعدَهَا فَرْضٌ، فيحرم تقديمُ الصلوات على وقتِها وتأخيرُها عن وقتها بلا عذر لأن الله تبارك وتعالى قال: ﴿فَوَيلٌ للمصلّينَ الذّينَ هم عن صلاتِهِم ساهون﴾[1]. والمراد بالسهو هنا تأخير الصلاة عمداً حتى يخرج وقتُها. فالذى يؤخرُ الصلاةَ عمداً حتى يخرجَ وقتُها فإنّ الله تَوَعَّدَه بالويل وهو العذاب الشديد. ومَعَ ذلك فإنّ من يُؤَخرها عن وقتِها عمداً حتى يخرُجَ وقتُها من غير أن يُصَلّـِيَهَا لا يكون كافراً، لكنه يكون قريباً من الكفر. وقال بعضُ الأئمةِ بتكفيرِهِ، لكنَّ الجمهورَ على أنه فاسق لم يَصِل إلى الكفر بذلك.
فيَحْرُمُ تقدِيمُهَا على وقتِها وتَأخيرُهَا عنه لغير عذرٍ.
الشرح: أنَّ مَنْ صَلَّى الصلاةَ قبلَ وقتِهَا لم تَصِحَّ منه الصلاةُ، ومن صلاَّهَا بعد خروجِ وقتِها وَقَعَت هذه الصلاةُ قضَاءً، لكنْ عصى اللهَ بتأخِيرِهَا إن كان أَخَّرَهَا بلا عُذْرٍ. وأشدُ المعصيتين معصية التقديم، لأنَّ الذى قدَّمَها على وقتِها لم تقع صلاتُه لا أداءً ولا قضاءً. فإنْ جَمَعَ بين الصلاتين لعذر شرعىٍّ فلا إثمَ عليه، مثلُ الذى يجمعُ بينهما للسَّفَرِ، أو المرضِ، أو المطرِ، ولذلك تفاصيلُ معروفةٌ فى كتب الفقه.
وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِين


كيف تستطيع تحديد وقت الصلاة وأنت في الصحراء

قال تعالى : * إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتا *
من المعلوم ان للصلاة اوقات محدده، يجب اداء الصلاة فيها ولكن كيف تستطيع تحديد وقت الصلاة وانت في الصحراء
وقت صلاة الفجر
يبداء من طلوع الفجر الصادق وهو اول ظهور لضوء الشمس السابق لها. ثم ينشر حتى يعم الأفق جميعه ويصعد الى السماء منشراً. وفيه يظهر الخيط الأبيض من الخيط الأسود ويكون اعلى قرص الشمس تحت خط الأفق بـ 18 درجه تقريباً.
وقت صلاة الظهر
يبدأ عندما تكون الشمس عمودية على الأرض، ولا يكون لأي جسم منتصب أي ظل لا شرقه ولا غربه.
وقت صلاة العصر
يبدأ عندما يكون ظل كل شئ مثله ( أي جسم قائم على الأرض ومتعامداً عليها يكون ظله بطول يساوي طوله).

وقت صلاة المغرب
يبدأ بعد مغيب جميع قرص الشمس تحت الأفق.
وقت صلاة العشاء
يبدأ بع مغيب الشفق الأحمر واختفاء كل اشعاعات الشمس في السماء


معرفة مواقيت الصلاة من حركة الشمس

قال سبحانه وتعالى في (الآية 103 من سورة النساء): (.. إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا)، تبين هذه الآية الكريمة أن لكل صلاة وقتاً معيّناً لابدّ أن تؤدى خلاله، وما قد لا يعلمه كثير من الناس أن جميع مواقيت الصلاة مرتبطة بظواهر فلكية معينة، وقد كانت هذه العلامات معروفة لدى أجدادنا بسهولة ويسر بحكم طبيعة حياتهم. أما في عصرنا الحاضر، ومع إنعدام تأمل معظمنا للسماء ومراقبتنا لها، فقد يصعب علينا تحديد مواعيد الصلاة من خلال هذه الظواهر الفلكية، ناهيك عن أنّ الكثير منا لا يعلم أصلاً العلامة الفلكية المرتبطة بها كل صلاة.
إنّ جميع مواقيت الصلاة مرتبطة بشكل مباشر بحركة أو موقع الشمس في السماء، فبسبب دوران الأرض حول نفسها مرّة واحدة كل يوم، يبدو لنا أنّ الشمس هي التي تسير في السماء، إبتداً من شروقها صباحاً وحتى غروبها مساء، فهذه الحركة اليومية للشمس ليست حركة حقيقية، بل هي حركة ظاهرية سببها دوران الأرض حول نفسها، ولتسهيل الشرح في ما يلي سنتجاوز ونفترض أنّ الشمس هي التي تسير فعلاً في السماء وتدور حول الأرض.
سنبدأ بصلاة الظهر، فبعد شروق الشمس تبدأ الشمس بالإرتفاع عن الأفق، وبمرور الوقت ترتفع الشمس أكثر حتى تصل إلى أعلى إرتفاع لها في السماء عند منتصف الظهيرة، وعندها تقع الشمس في جهة الجنوب تماماً بالنسبة إلى معظم سكان نصف الكرة الأرضية الشمالي، وفي تلك اللحظة تقع الشمس على ما يسمى خط أو دائرة الزوال، وهو خط وهمي في السماء يقسم السماء إلى نصفين شرقي وغربي، ويحين أوّل وقت صلاة الظهر عندما تقطع الشمس خط الزوال وتنتقل إلى النصف الغربي من السماء وبعدها تبدأ الشمس بالإنخفاض التدريجي نحو الأفق حتى تغرب مساء في جهة الغرب. وهذا يعني أن وقت صلاة الظهر يحين فور عبور قرص الشمس منتصف السماء، وقد كان الموقتون قديماً يعرفون ذلك عن طريق قياس طول ظل الأجسام، فقبل أن يحين موعد صلاة الظهر يكون طول الظلال في تناقص مستمر، لأنّ الشمس في إرتفاع مستمر في السماء، فمادام طول الظلال يتناقص، فهذا يعني أنّ الشمس لم تصل إلى أقصى إرتفاع لها وهذا يعني أن وقت صلاة الظهر لم يحن بعد، وبالتالي يبقى الموقت يراقب طول الظل إلى أن يصل إلى وقت ما يلاحظ عنده أن طول الظل توقف عن التناقص، فقد وصل إلى أقصر طول له في ذلك اليوم، وبعده سيبدأ طول الظلال بالإزدياد، لأنّ الشمس أخذت بالإنخفاض، فعند تلك اللحظة يعلم الموقت أنّ الشمس قد وصلت إلى أعلى إرتفاع لها عند منتصف السماء، بل إنّها بدأت بالزوال، أي الميل عن وسط السماء فيؤذن وقتئذ لصلاة الظهر.
من الشرح السابق يتبين خطأ معلومة شائعة لدى الكثير وهي أنّ الظلال تختفي عند منتصف الظهيرة، فهذه المعلومة غير صحيحة إلا في بعض المناطق فقط وفي يومين في السنة فقط. وطول أقصر ظل في يوم ما يحدث عند زوال الشمس أي عندما يحين وقت صلاة الظهر، ويسمى هذا الظل بـ” فيء الزوال” وتختلف قيمته من منطقة إلى أخرى ومن يوم إلى آخر. أمّا صلاة العصر فتحين عندما يصبح طول ظل الشاخص يساوي طول ظله وقت صلاة الظهر (فيء الزوال) مضافاً إليه طول ذلك الشاخص. ولتوضيح ذلك فلنفترض أننا نمسك بعصا لمعرفة وقت صلاتي الظهر والعصر، ووجدنا أن طول الظل وقت صلاة الظهر يساوي 20 سم وأن طول تلك العصا يساوي 100 سم، فهذا يعني أن أوّل وقت صلاة العصر سيحين عندما يصبح طول ظل تلك العصا يساوي 120 سم.
أمّا أوّل وقت صلاة المغرب فيحين عند غروب قرص الشمس خلف الأفق الغربي، وتحديداً عند غروب الحافة العليا لقرص الشمس. ومن الجدير بالملاحظة أن صلاة المغرب تتأثر بالإرتفاع عن سطح البحر، فبالنسبة إلى المناطق المرتفعة أو بالنسبة إلى الأبراج السكنية العالية فإنّ الشمس تغيب خلف الأفق الغربي بعد مدة معيّنة من غروبها بالنسبة إلى مستوى سطح البحر.
بعد غروب الشمس تبدأ الإضاءة في السماء بالنقصان التدريجي، وكلما انخفضت الشمس تحت الأفق أكثر إزدادت العتمة أكثر، إلى أن نصل إلى وقت تختفي الإضاءة تماماً في السماء وتصبح السماء حالكة الظلام، وعند تلك اللحظة يحين أوّل وقت صلاة العشاء. وقد وجد فلكياً بالتجربة أن أوّل وقت صلاة العشاء يحين عندما يصبح إنخفاض الشمس تحت الأفق الغربي بمقدار 18 درجة.
تبقى السماء حالكة الظلام طيلة الليل حتى نقترب من وقت الفجر، حيث نلاحظ في وقت ما بدء إنتشار الإضاءة في جهة الشرق قبل شروق الشمس، ويحين أوّل وقت صلاة الفجر عند بداية إنتشار الإضاءة في السماء في جهة الشرق، وهذه الإضاءة هي إنتشار وإنعكاس لأشعة الشمس عن طبقات الغلاف الجوي العليا، وقد وجد فلكياً، بالتجربة أيضاً، أن أوّل وقت صلاة الفجر يحين عندما يكون إنخفاض الشمس تحت الأفق الشرقي بمقدار 18 درجة.
وتجدر الإشارة إلى أنّه قبل أن تظهر إضاءة الفجر الصادق (صلاة الفجر) تظهر في جهة الشرق إضاءة بيضاء باهتة في جهة الشرق أيضاً تسمى الفجر الكاذب وهي تسمى فلكياً الضوء البرجي، وفي حين أن سبب إضاءة الفجر الصادق هو إنتشار وإنعكاس لأشعة الشمس عن طبقات الغلاف الجوي العليا، فإن سبب إضاءة الفجر الكاذب هو إنعكاس أشعة الشمس عن الحبيبات والأتربة الصغيرة المنتشرة في الفضاء وتحديداً ما بين الشمس وكوكب المريخ تقريباً. ولا يمكن رؤية الفجر الكاذب ولا حتى بداية إضاءة الفجر الصادق من داخل المدن، فإضاءة المدن تحجب الفجر الكاذب والتباشير الأولى للفجر الصادق، ولذلك فإن معظمنا لا يعرف ولم ير الفجر الكاذب، فلرؤيته لابدّ من التوجه إلى الصحراء أو إلى مناطق خالية من الإضاءة الصناعية. ولا يمكن تمييز الفجر الكاذب من الصادق إلا من خلال شكله، فالفجر الكاذب يظهر على شكل مثلث كبير قاعدته على الأفق ورأسه إلى أعلى. أمّا الفجر الصادق فإنّه يظهر بشكل مواز للأفق. وكما أنّ الضوء البرجي يظهر قبل الفجر في جهة الشرق وعندها يسمى الفجر الكاذب، فإنّه يظهر أيضاً بعد صلاة العشاء في جهة الغرب ويسمى عندئذ العشاء الكاذب.



 كيفية تحديد مواقيت الصلاة دون النظر الى الساعة

الصلاة عماد الدين وناجاة العباد لرب العالمين فكيف تعلم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الصلاة وكيف اداها في اوقتها ولم يكن هناك الة لمعرفة الوقت ،
هناك في القرأن اية تتحدث عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهي ( وماينطق عن الهوى ان هو إلا وحي يوحى علمه شديد القوى ) بعد انتهاء رحلة المعراج وعندما فرضت الصلاة على المسلمين وكانت خمسون صلاة وظل النبي يترد الى الملأ الاعلى لتخفيف عدد الصلاة على امة حتى وصلت الى خمس صلوات وفي الاجر تساوي خمسون صلاة فأول من صلى بمحمد صلى الله عليه وسلم بعد ان فرضت الصلاة كان امين السماء جبريل عليه السلام فعلم رسول الله اوقات الصلاة ومعرفة وقت دخولها فكيف عرف صلى الله عليه وسلم اول صلاة وهي صلاة الفجر،، اتى جبريل عليه السلام الى محمد في وقت بين الليل والنهار وهو المذكور في القرأن بالخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجروصلى معاً اول صلاة بعد فرضها وهذا اول وقت للصلاة يعلمه رسول الله ثم انصرف جبريل عليه السلام وعاد مرة اخرى الى محمد صلى الله عليه وسلم وقت ان بدأت الشمس تميل ميلا قليلاً  الى اتجاه الغروب مع عدم وجود ظل للإنسان وصليا معاً الظهر فعلم رسول الامة ان ذلك هو دخول وقت صلاة الظهر ثم انصرف جبريل عليه السلام مرة اخرى ،ثم عاد الى محمد وقت ان كان يساوى ظل الرجل طوله فصليا العصر معاً فعلم محمد ان ذلك وقت دخول العصر ، ثم انصرف امين السماء وعاد عند بداية الشفق الاحمر وهو وقت غروب الشمس فصليا المغرب معاً فعلم خاتم المرسلين ان ذلك وقت دخول صلاة المغرب ثم انصرف امين السماء وعاد بعد ان اختفى الشفق الاحمر تماماً وصلى مع رسول الله صلاة العشاء وتعلم وعلم الرسول صلى الله عليه وسلم اوقات الصلاة من امين السماء جبريل والى ذلك اليوم نحن نصلى عند كل تلك الاوقات السابقة لأنها لم تتغير ولم يغيرها الزمن ولكن نحن نعتمد على الوقت في الساعات ولو تمعنا في وقت كل صلاة لوجدنا انها تلك الاوقات التى صلى فيها نبيناً محمد مع الامين جبريل ولم تكن تلك الاوقات هي اوقات صلاة النبيين قبل محمد صلى الله عليه وسلم فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون .







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

authorمرحبا، أسمي الكينج للتطور وهذه مدونتي أسعى دائما لأقدم لكم أفضل المواضيع الجديده والخاصة بكل شئ مفيد للتطور

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *